اختتام مهرجان أيام غصن الزيتون الرابع في شفاعمرو

زوفة
اختتم في شفاعمرو  يوم السبت  الماضي 11\8 مهرجان ايام غصن الزيتون والذي استمر لمدة يومين وحقق نجاحاً مميزاً في السوق القديم ، بمشاركة المئات من أهالي المدينة وطلابها وزائرين من الوسط اليهودي. يقام المهرجان سنويا بمبادرة سلطة تطوير الجليل ويهدف بالأساس الى إنعاش وتعزيز السياحة والاقتصاد داخل البلدات العربية من خلال زيادة عدد الزائرين إليها من مناطق مختلفة في البلاد. يشرف على المهرجان دار الثقافة والفنون، تحت رعاية قسم الثقافة والفنون في بلدية شفاعمرو.
شمل المهرجان جولات إرشاد باللغتين العربية والعبرية قام بها مرشدون متخصصون شملت مسار درب الأديان ومعصرة الزيتون القديمه لعائلة الدر، بالإضافة الى فعاليات فنيه بمشاركة فرقة مزمار مع الفنان ألفرد حجار , فرقة فانتازيا مع الفنان نعمة خازم, عمو روني, فرقة عتابا للدبكة بإشراف نضال حجاج, والفنان القدير سعيد سلامة.
انتشرت بين أزقة السوق بسطات لمأكولات شعبية وبيع الزيت والزيتون والأعشاب الطبية والفنون اليدوية. كما أبدع الفنان سعيد سلامه بجلسات الحكواتي باللغتين العربية والعبرية ورافقه الشاعر حسين حجيرات أبو جهاد. وتركز الحكواتي في منزل السيد بسام العواديه, الذي فتح أبواب بيته لاحتضان الزائرين بكل كرم وسخاء.
كما في كل عام يهدف المهرجان لأحياء ذاكرة السوق التاريخية والاجتماعية في المدينة ولتسليط الأضواء على أهميته “فالسوق عنوان البلد ومركز حركتها”عن ذكريات مهاجرة لناجي سليم فرح.
أهم انجازات المهرجان لهذا العام هو مبادرة دار الثقافة والفنون بتنظيف معصرة الزيتون القديمه لعائلة الدر وقد أشرف على عملية التنظيف السيد فيصل بشناق من طاقم المركز وبالتعاون مع قسم الصحة في البلدية. كما أشرف على الاستقبال والشرح للزائرين مرشد سياحي بالإضافة الى أفراد من عائلة الدر السيده لينا الدر حايك ويوسف رامز الدر وقد قامت العائلة بترتيب المعصرة وبعرض فيلم وثائقي قصير لعملها في السنوات الماضيه.
تميزت رسوم افتتاح المهرجان لهذا العام بتكريم شخصيات اجتماعية ما زالت بصماتهم عالقة في السوق وهم السادة: حنا عموري ابو لبيب ,  داهود الجمال أبو غسان ” الإسكافي” وشفيق مشيعل أبو ادوار .
شارك في التكريم رئيس البلدية السيد أمين عنبتاوي وعدد من أعضاء البلديه , القس فوأد داغر وجمهور كبير من الأهالي. ومن أقوال رئيس البلدية “ان هذه الشخصيات لها تاريخ عريق والجميع يشهد لها، أن السوق هو نبضات قلب شفاعمرو  وهذه بداية الطريق في مسيرتنا نحو إعادة مجد تاريخ شفاعمرو ومركزها الاستراتيجي”. كما  شكر مديرة دار الثقافة وطاقم العاملين وشكر اهالي شفاعمرو على حضورهم للمهرجان.
لا يكتمل  تنظيم المهرجان دون العمل التطوعي وقد أشرف على جميع التحضيرات سرية الكشاف البلدي بإرشاد الأستاذ صبحي خطيب .
تتقدم مديرة دار الثقافة والفنون بالشكر الجزيل للسادة فاروق لحام ,عامر مشعوري وعامر البابا . بالإضافة الى سرية الكشاف المسيحي وكشاف السلام .كما شاركت فرقة وحدة الشبيبة في بلدية شفاعمرو ودورية العائلة في برنامج مدينة بلا عنف. وعلى لسان مديرة المهرجان السيدة عزيزه دياب ادريس :” أهم ما يقوم بإبرازه هذا المهرجان هو روح المحبة والعطاء والتعاون بين أهالي المدينه عامة وأهالي السوق خاصة الذين يحتضنون جميع الفعاليات التي تقام بالسوق. أن المردود الاجتماعي  يفوق المردود الاقتصادي وبركة الزيتون بألوانها المختلفة منتشرة في هذا الموسم المبارك “.

 

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s