انباء عن شهيد ونحو 40 مصابا في جنازة الشهيد سامي الجعار في رهط

سلمان ابو عبيد

شهدت جنازة الشهيد سامي خالد الجعار احداثا غير مسبوقة قامت خلالها الشرطة باقتحام المقبرة الاسلامية في مدينة رهط والقاء قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والاعيرة المطاطية ، فيما حلقت طائرة للشرطة فوق المشيعين

وتحولت جنازة الشهيد الجعار الى أشبه بساحة حرب اختلط فيها الحابل بالنابل، وعلم مراسلنا ان عدد الاصابات تقدر بنحو 40 اصابة منها اصابات بالغة وافاد شهود عيان ان الشرطة قامت بحصار عدد من المشيعين داخل المقبرة فيما تاخرت سيارات الاسعاف من الوصول الى المكان وتقديم العلاج للعديد من المصابين

هذا تحدثت بعض المصادر عن وجود شهيد اخر لم يتاكد نبا استشهاده ولا  هويته بشكل رسمي حتى الان.

 

اصابة الشيخ رائد صلاح بالغاز المسيل للدموع

علم مراسلنا ان من بين المصابين بالغاز المسيل للدموع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية وطلال القريناوي –رئيس بلدية رهط واحد نوابه ، فما ان بدأ الشيخ رائد صلاح بالقاء الموعظة على قبر الشهيد، حتى توالت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع في اوساط المشيعين

 

رواية الشيخ صلاح حول ما حدث في الجنازة

هذا واصر الشيخ رائد صلاح العودة الى بيت عزاء الشهيد الجعار وقال في تصريحات اعلامية ان ما حدث هو مؤامرة دبرت من قبل الشرطة الاسرائيلية عن سبق اصرار، حيث تعمدت الاذرع الامنية الاسرائيلية ان تاخر الجنازة حتى بدات الجنازة في ساعات الليل وكان هنالك دخول لسيارة الشرطة بشكل مفتعل حتى يعطي ذريعه لتقوم القوات الامنية باقتحام الجنازة من خلال قوات خاصة، استخدموا القنابل الحارقة والغازية المسيلة للدموع والرصاص وتحولت الجنازة الى معركة من طرف واحد كنا نحن مطاردين فقط ولم تكن بتلك اللحظات اي مواجهات واصيب الكثير بالعشرات

واضاف الشيخ : “ان كان هناك هدف لكسر رسالة المظاهرة ، وعند وصولنا الى المقبرة لم يكن هناك تواجد للشرطة وفجأة بدأت الشرطة تطلق القنابل والرصاص حيث قامت سيارات الشرطة برطم العديد من سيارات المشيعين التي كانت على تقف على جانب المقبرة وهذه هي السيارة التي بدأت تطلب النجدة من قوات الشرطة هذه جريمة بشعة

واضاف : “عندما بدأت بالكلام بأول جملة قاموا بالقاء قنبلة امامنا ظننا انها القيت من قبيل الصدفة لكن الذي حدث انه تبعها وابل من القنابل المسيلة للدموع، وواضح ان هدفهم كان تفريق لحظات توديع الشهيد واظن ان الذي كان يعطيهم التعليمات هي الطائرة المروحية التي تحلق فوق المشيعين وتضيء علينا وتعطي التعليمات بالاعتداء من قبل الدوريات”

 

لجنة التوجيه العليا لعرب النقب  : نستنكر إرهاب الشرطة
هذا واصدرت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب بيانا جاء فيه :

“إننا ،في لجنة التوجيه، نستنكر إرهاب الدولة الذي فرضته أذرع الشرطة الإسرائيلية على مدينة رهط بدءا باغتيال الشهيد سامي الجعار ثم أردفت ذلك بافتعال حدث جديد لفض الجنازة المهيبة من غلى قبر الشهيد بعيد دفنه و نتمنى الشفاء العاجل لجرحى الهجوم الشرطي الارهابي والذين لا نعرف عددهم حتى اللحظة.
إننا نقول للمؤسسة الإسرائيلية،إن إرهابكم لن يخيفنا ولن يجعلنا نتردد قيد أنملة في انتزاع العيش الكريم من بين براثنكم اللئيمة التي تخطط ليل نهار للتضييق علينا سعيا لترحيلنا وفروا عليكم رصاصكم وأدوات إرهابكم لأننا قررنا….هنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون.”

 

تعقيب الشرطة

هذا وعقبت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري بالقول:” مع تواصل رشق الحجاره والصخور اتجاه دورية الشرطة التي دخلت لحيز منطقة المقبره ومحاصرتها من قبل جمع غفير وتطويقها مشكلين خطرا على حياه افراد الشرطة وبالتالي هرعت لهناك قوات معززه من الشرطة لتخليص الدورية مع استخدامها لوسائل التفريق ومما اسفر عن اصابة شرطيين احدهما وصفت جراحة بالمتوسطة بينما الثاني بالطفيفة احيلا على اثرها لتلقي العلاج  مع اصابة عدد اخر ايضا من المواطنين بحالات التي وصفت ما بين الطفيفة والمتوسطة تمت احالتهم ايضا لتلقي العلاج”

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s