غواصون أسرائيل يعثرون على كنز من العملات الذهبية تعود إلى العصر الفاطمي

زوفه

في أحد الموانئ القديمة التي تعود إلى العصر الروماني، وفي قاع البحر الأبيض المتوسط الذي تطل عليه مدينة “قيصرية” عثر غواصون دولة أسرائيل بمحض الصدفة على أكبر كنز في تاريخ المنطقة من العملات الذهبية التي تعود إلى القرن الـ10 الميلادي، حيث يصل عددها إلى ما يقرب من 2.000 قطعة وبعد أن ظن الغواصون في بادئ الأمر أنها عملات مزيفة قد تبدو كجزء من لعبة للأطفال، أكد الخبراء على كونها قطع نقدية حقيقية من الذهب الخالص تعود إلى عصر الخلافة الفاطمية التي حكمت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 909 إلى 1171 ميلادية. وعلى صعيد آخر لم تمنح الدولة هؤلاء الغواصين أية مكافأة على هذا الاكتشاف العظيم. وقد تعددت نظريات الخبراء في تفسير أصل هذه النقود وسبب سقوطها في مياه هذه المنطقة، فعلى سبيل المثال يرى “كوبي شارفيت”، مدير وحدة الآثار البحرية بـ”وزارة الآثار الإسرائيلية”، أن هذه العملات ربما كانت جزءًا من الضرائب التي جمعت وتم تحميلها على إحدى السفن ثم تسربت من خزينة السفينة بعد تحطمها وهي في طريقها إلى مركز حكم الدولة الفاطمية في مصر آنذاك. أو ربما كانت مالًا قد تم جمعه لدفع رواتب الحامية العسكرية الفاطمية التي كانت تتمركز في مدينة “قيصرية”.في حين تقول نظرية أخرى أن هذا المال كان محملًا على متن إحدى السفن التجارية التي كانت تبحر إلى المدن والموانئ الساحلية على البحر الأبيض المتوسط قبل غرقها هناك.

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s