يديعوت أحرونوت تعتذر عن نشرها صورة مسيئة للنبي محمد عليه السلام

زوفه

استجابت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، وقامت في عددها الصادر اليوم الاثنين 23-2-2015 بنشر اعتذار لكل من تم المس بمشاعره الدينية نتيجة لقيام ملحق الصحيفة، الجمعة الماضي، بإعادة نشر كاريكاتير مسيء للنبي محمد عليه السلام ضمن المقابلة التي أجراها الملحق مع السويدي لارس فيلكس رسام هذا الكاريكاتير الذي رسم فيه النبي الكريم بجسد كلب.
وجاء في اعتذار الصحيفة المنشور اليوم: “توضيح: يوم الجمعة 20/2 نشرنا مقابلة مع الرسام لاس ويلكس في ملحق السبت. للمقابلة تمت إضافة رسمة للنبي محمد بجسد كلب. ونحن بهذا نوضح أنه لم تكن لدينا أية نية للمس بمشاعر أي من قراء صحيفتنا، ونحن نعتذر إذا أدى النشر بالفعل للمس بمشاعر أي أحد”.
وكان النائب غنايم قد تلقى أمس الأول السبت اتصالا هاتفيا من نائب رئيس التحرير في الصحيفة أكد فيها ما جاء في الاعتذار المنشور، ووعد بنشر هذا الاعتذار في الصحيفة، مضيفا أن “نشر الكاريكاتير كان خطأ، وما كان ينبغي نشره”.
يذكر أن النائب غنايم كان قد بعث لإدارة الصحيفة رسالة بهذا الخصوص بعد النشر يوم الجمعة الماضي أكد فيها أن “إعادة نشر الكاريكاتير ضمن المقابلة هي عدم مراعاة لشعور وإيمان حوالي مليون ونصف مليون مواطن مسلم في هذه الدولة، وحوالي مليار و700 مليون مسلم في كل العالم، وأن الصحيفة كان باستطاعتها الاكتفاء بالمقابلة دون نشر الكاريكاتير أو على الأقل كان بإمكانها أن تخفي معالم الرسم المسيء، وأنه في أعقاب هذا النشر في ملحق يديعوت هناك شعور بالاستياء والغضب العارمين في المجتمع المسلم والعربي في الدولة”، حيث طالب النائب غنايم في ختام رسالته إدارة الصحيفة “بالاعتذار لكل مسلم وعربي تم المس بمشاعره الدينية ومقدساته، وبعدم النشر مرة أخرى لأي رسم مسيء للنبي محمد عليه السلام ولكل رمز ديني، سواء للمسلمين أم لغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى”.

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s