أوباما: الإرهابيّون الإسلاميّون لا يتحدثون بإسم مليار مسلم حول العالم

زوفه

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الإرهابيين الإسلاميين لا يتحدثون “باسم مليار مسلم”، مشددا على أن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب يدركان جيدا أن “الإسلام بريء من عنف التنظيمات الإرهابية التي لا علاقة لها بالإسلام”.


شدد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام مؤتمر مكافحة الإرهاب في واشنطن  على أن الإرهابيين الإسلاميين لا يتحدثون “باسم مليار مسلم” داعيا إلى الوحدة لهزم “الوعود الزائفة للتطرف”. وقال أوباما في اليوم الثاني من قمة “لمواجهة عنف التطرف” تشارك فيها 60 دولة، “لسنا في حرب مع الإسلام”. وأضاف الرئيس الأميركي أن “قادة تنظيم الدولة الإسلامية ليسوا قادة دينيين، إنهم إرهابيون”.
وأعرب باراك أوباما عن إدانة بلاده لكل أشكال الإرهاب ضد أي كنيس يهودي أو مسجد. وقال أوباما إنه ينبغي العمل بالتعاون مع الشركاء في مواجهة التنظيمات الإرهابية، ومن بينها تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بـ”داعش ” وتنظيم القاعدة وغيرهما، منددا بعمليات قطع الرقاب دون مبرر.
وأضاف أن مواجهة جيش “داعش” غير التقليدي ربما يستغرق وقتا طويلا ولكننا” سوف ننتصر في النهاية”. وقال أوباما إنه لابد من وضع نهاية للحملات الإعلامية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية مع مواجهة فكر التطرف عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن مواجهة عنف التطرف لا يرتبط فقط بالعمل العسكري.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والغرب يدركان جيدا أن الإسلام بريء من عنف التنظيمات الإرهابية التي لا علاقة لها بالإسلام، وقال: “لسنا في حرب مع الإسلام”. وأوضح أن القاعدة و”داعش” يقومان بغسل أدمغة الشباب وتحويلهم إلى عناصر متطرفة، مشيرا إلى ضرورة العمل على وضع نهاية لعمليات إساءة استخدام الشباب من جانب المتطرفين. وشدد على ضرورة منع تمويل التنظيمات الإرهابية.

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s