مصادر: مليشيات عراقية تفجّر ضريح صدام حسين في تكريت وتحاول نبش قبره

زوفه

أكدت مصادر صحفية أن عناصر مسلحة تنتمي لمليشيات عراقية، وبدعم وتمويل إيراني، قمات بتفجير ضريح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ، ليل الأربعاء. ويشار إلى أن المليشيات كانت قد أضرمت النيران في ضريح صدّام قبل نحو سبعة أشهر. ونشر موقع “العربي الجديد” الصادر من لندن، حديثأ مع زعيم قبلي بارز في محافظة صلاح الدين العراقية، والذي قال إن:”أفراد مليشيات محلية، تساند الجيش بقتاله ضد تنظيم “داعش”، أقدمت، أمس الأربعاء، على مهاجمة ضريح الرئيس السابق صدام حسين، جنوب تكريت، والذي شيد من قبل مواطنين عراقيين عقب إعدامه عام 2006، كما دفن في الضريح نجلاه عدي وقصي وحفيده مصطفى وأخيه، في مسعى منهم لنبش القبر حيث كانوا يحملون معاول، إلا أنهم لم يجدوا شيئاً، حيث إن جثامين صدام وذويه كان قد جرى نقلها قبل أشهر إلى مكان سري، تحسباً لهذا الأمر، خصوصاً أن المليشيات تلك تتلقى أوامر من إيران” وفقًا لاقواله.
ونوّه موقع “العربي الجديد” أن الوعيم المذكور طلب عدم الكشف عن اسمه، وأكد في حديثه أن “الهجوم الأول، الذي وقع منذ 7 أشهر، تسبب بإحراق الضريح بالكامل وسرقة متحف يضم مقتنيات الرئيس السابق”، وإعتبر الشيخ أن “هجوم المليشيات أمس كان انتقامياً أكثر، حيث فجروا المبنى المؤلف من عدة غرف وقبة كبيرة تعلو المكان كلياً”.
وفي تصريح لأحد أقرباء الرئيس السابق صدام حسين لموقع “العربي الجديد”، قال إن:”المليشيات لم تجد أي جثمان وكانت القبور فارغة، لأننا قمنا بنقلها إلى مكان آمن لا يعلم به إلا أشخاص معدودون على أصابع اليد، لعلمنا بأنهم سينتقمون من القبر في حال تمكنهم من ذلك، وهو ما حصل فعلاً، ويبدو أنه جن جنونهم ففجروا الحجارة”.

اكتب تعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s